قام رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير أبي اللمع يرافقه عضو مكتب المجلس التنفيذي المحامي ميشال قماطي بزيارة سعادة سفير إيطاليا في لبنان جوسيبيه مرابيتو في مقر السفارة في بعبدا، لشكره على الجهود التي تبذلها إيطاليا في مساعدة لبنان على العديد من المستويات، ولاسيما لجهة دعمها مؤسسة الجيش والقوى الأمنية اللبنانية عدةً وعتاداً، مثمناً التضحيات التي يقدمها جنودها المنتشرين على الحدود الجنوبية في إطار اليونيفيل.
كما تطرق المجتمعون إلى الزيارة التي سيقوم بها المجلس التنفيذي للرابطة في نيسان المقبل إلى حاضرة الفاتيكان لإلتماس بركة قداسة البابا والإجتماع ببعض المسؤولين في الخارجية الفاتيكانية، إستكمالاً لتحرك الرابطة الداخلي الهادف إلى العمل على ضمان وحدة لبنان وشركة عيش أبنائه.
وفي سياق زيارة الفاتيكان تمنى النقيب أبي اللمع على السفير مرابيتو مقابلة بعض المسؤوليين الإيطاليين لعرض مواضيع تسعى الرابطة إلى تحقيقها على المستوى الوطني الشامل، حمايةً للسلطات الدستورية وتفعيل دورها في الحياة الوطنية، وأهمها في الوقت الحاضر الإسراع في إنتخاب رئيس للجمهورية.
وفي نهاية الزيارة، ثمّن السفير الإيطالي الدور الذي تلعبه الرابطة المارونية في الحياة الوطنية اللبنانية واعداً بالعمل على لقاءٍ يجمع بين أعضاء المجلس التنفيذي وبعض المسؤولين في الخارجية الإيطالية.