صدر عن الرابطة المارونية البيان الاتي:

“إن الرابطة تدين بشدة الحدث الإجرامي الذي وقع في الهرمل وحصد ثلاثة شهداء من أفراد جيشنا الباسل. إن الرابطة إذ تتقدم بالعزاء الحار من قيادة الجيش وذوي الشهداء، تدعو إلى ملاحقة الفاعلين وإلقاء القبض عليهم وسوقهم أمام القضاء لينالوا القصاص الذي يستحقون. إن الجيش خط احمر لأنه عصب المؤسسة الوطنية الضامنة لاستقرار لبنان وأمنه، والحافظة بوحدته الوطنية. رحم الله الشهداء، وحمى جيشنا المفدى”.