تستنكر الرابطة بشدّة، وتدين بأقسى العبارات ما تفوّه به رئيس الإتّحاد العمّالي العام بشاره الأسمر في حقّ الكاردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، وتعتبر أنّ كلامه خالٍ من التّهذيب، ويضرب حرمة الميت، ويُسيء إلى اللبنانيين جميعًا من خلال التّطاول على رمز وطني وروحي، أجمعوا على احترامه ومحبته.

إنّ محامي الرابطة يتدارسون موضوع مقاضاة الأسمر أمام المراجع المختصّة، كون الرابطة المارونية هي المرجع ذا الصفة بملاحقة القضايا العائدة الى الطائفة، خصوصًا في كلّ ما يتعلق بمصالحها العليا، وكرامتها.

إنّ رئيس الإتحاد العمّالي العام، إرتكب حماقة ترقى الى درجة الخطيئة التي لا تغتفر. وأن بيان الاعتذار الذي أصدره ينطبق عليه المثل السائر ” عُذر أقبح من ذنب”.