صدر عن الرابطة المارونية البيان الآتي:

تنظر الرابطة المارونية بارتياح للموقف الذي عبّر عنه دولة رئيس الحكومة تمام سلام أمام الجمعية العمومية لأمم المتحدة لجهة إعلانه صراحة أن لا علاج لأزمة النازحين السوريين إلا بخارطة طريق لعودتهم الى بلادهم وإلا فان لبنان معرّض للإنهيار.

كما تبدي الرابطة تأييدها لوضع خطة مفصلّة للعودة خلال ثلاثة أشهر وتحديد حصص لدول المنطقة وغيرها لتشارك الأعباء مع لبنان وفي الوقت نفسه تثمّن الرابطة المارونية المواقف الصريحة لوزيريْ الخارجية والعمل لجهة التحذير من الخطر على وجود لبنان والمطالبة بإجراءات عملية كنقل النازحين الى المناطق الآمنة في سوريا بإشراف الامم المتحدة.

وتعتبر الرابطة المارونية أن مواقف رئيس الحكومة والوزيرين باسيل وقزي متقاربة في الجوهر وإن اختلفت في الشكل وهي تناشد الجميع عقد جلسة عاجلة لمجلس الوزراء تُخصص لبحث ملف النازحين وإنعكاساته على لبنان بهدف توحيد الرؤية والخطة ليكون للبنان موقف قوي بحجم المخاطر التي يواجهها كما تتمنى الرابطة المارونية على مجلس الوزراء أن يضمّ الى أوراقه المقترحات الصادرة عن مؤتمر “النازحون السوريون…طريق العودة” نظراً لأنها خلاصة مواقف الاحزاب اللبنانية الفاعلة ومعها أصحاب الخبرات الامنية والاقتصادية والقانونية وغيرهم.

Picture taken from: http://nna-leb.gov.lb/en/show-news/68471/