استقبل رئيس مجلس الوزرءا سعد الدين الحريري وفدا من الرابطة المارونية برئاسة انطوان قليموس الذي قال بعد اللقاء: “كان لنا الحظ بلقاء الرئيس الحريري، وجرى البحث في عدد من المواضيع، ووجهنا له دعوة للمشاركة في عشاء الرابطة الذي سيقام في 24 من الجاري في كازينو لبنان، كما أجرينا جولة أفق، ولا سيما بالنسبة الى موضوع سلسلة الرتب والرواتب واستحداث ضرائب جديدة، وكما العادة كان الرئيس الحريري شفافا في كل المواضيع التي طرحت، واطلعنا على أجواء ما يجري من تخبط في المجلس النيابي، ان كان ما هو خارج اطار المجلس او ما يبحث داخله. إن اقرار السلسة يتطلب تأمين واردات، ووضعنا الرئيس الحريري في اجواء الواردات التي يسعون الى استحداثها لتأمين هذه السلسلة”.

وأضاف: “كان لموضوع الفساد ومحاربته حيز أساسي من منطلق شخصية دولة الرئيس، وهو يوليه أهمية كبيرة، كما تم التركيز على ضرورة محاربته والحفاظ على العناصر الكفوءة والنظيفة في الدولة حتى يستطيعوا أن يكونوا حجر الأساس الذي يمكن أن نبني عليه الادارة. وتطرق البحث الى قانون الانتخاب، وكما هو معروف فإن الرابطة لديها مشروع قانون وبحثنا فيه، ونحن دائما نتفاءل بلقاء وجه السعد، ولكن ان شاء الله لا يخيب الواقع ظننا بالنسبة الى ما يحصل في الخارج