زار النائب السابق مصباح الاحدب الرابطة المارونية صباح اليوم والتقى رئيسها النقيب سمير أبي اللمع في حضورعدد من أعضاء مجلسها التنفيذي.

تناول البحث التطورات الدولية والاقليمية وانعكاسها على لبنان وسلمها الاهلي، كما جرى عرض الوضع في مدينة طرابلس خصوصاً والشمال عموماً وأكد الجانبان ضرورة العمل من أجل سيادة الامن والاستقرار في المدينة والشمال عموماً وإيلاء الموضوع الانمائي والاجتماعي ما يستحق من اهتمام لدعم السلم المنشود وتوطيد ركائز الاستقرار.