استنكر رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله أبي نصر الجريمة المروعة التي كانت بلدة بعقلين مسرحا لها،واودت بحياة تسعة مواطنين ابرياء.

ان هذه الفاجعة آلمتنا كما آلمت كل لبناني، وعكرت صفو الأمن الذي يعيشه الجبل في هذه الأحوال البالغة الدقة. ومع الامل بان ينال الجناة ما يستحقون من قصاص، اتقدم باسم الرابطة المارونية، وباسمي، من ذوي المغدورين، وبلدة بعقلين العزيزة، باحر مشاعر العزاء واصدقها، وأن يتغمد الله نفوسهم بواسع رحمته.