طالب رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله أبي نصر الحكومة اللبنانية اتخاذ جميع التدابير اللازمة التي تكفل عودة من يرغب من اللبنانيين في الخارج إلى وطنهم. خصوصا في مجال تأمين سفرهم ، وتطبيق الإجراءات والفحوصات الصحية اللازمة، وتوفير سبل الوقاية لمن يحتاجها. وقال: أن اتفاقا مبدئيا شاملا على ضرورة عودة اهلنا وابنائنا، ما يحتم تضافر الجهود الرسمية والأهلية في هذا الاتجاه ،وباسرع وقت ممكن، خصوصا أن هناك لبنانيين في بلدان لا تمتلك القدرة على مواجهة الوباء بالفاعلية التي تحد من اخطاره.
أن الحكومة وجميع القوى السياسية،متفقة على العودة السريعة للبنانيي الخارج الذين يطالبون الدولة بتسهيل عودتهم إلى بلدهم في هذه الأحوال الصعبة، ويجب أن تبدأ ترتيبات العودة من دون ابطاء، حرصا على سلامتهم، وعدم تعرضهم للعدوى. وإننا على يقين أنهم سيلقون الترحيب والعناية اللازمين.
وأن الرابطة المارونية على استعداد لتأدية القسط المتوجب عليها من الجهد المبذول، تحقيقا لاوسع تضامن وتكافل وطني، في الحرب على هذا الوباء الفتاك.