كشف رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير أبي اللمع عن زيارة مُزدوجة للرابطة الى الفاتيكان وباريس بهدف الإطلاع على المساعي والجهود الهادفة الى إنتخاب رئيس للجمهورية، وذلك خلال استقباله أمس الوفد البرلماني لدولة لاتفيا الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي.
في السياق، أكّد أبي اللمع لـ»الجمهورية» أن «الرابطة ستزور الفاتيكان في أوائل آذار المقبل، وسنلتقي البابا فرنسيس ونطرح معه مواضيع عدّة، أهمّها انتخاب رئيس للجمهورية، والوضع القائم في المنطقة وتحييد لبنان عن النزاع والحروب، إضافة الى المشاريع الإنمائية والإجتماعية، من مدارس وطبابة ضمن المؤسسات المارونية، وهي مشاريع مهمّة لصمود شعبنا». ولفت الى أنّ «الزيارة ستشمل أيضاً لاتفيا التي ترأس الإتحاد الاوروبي، حيث أبدى الاتحاد نيّته مساعدة لبنان في الملف الاجتماعي وتحمّل عبء النزوح السوري، خصوصاً أنّ بعض المساعدات لا تصل لخواتيمها السعيدة».

وأوضح أنّ الرابطة ستزور فرنسا، وستستفيد من العلاقات التاريخية بين الموارنة والفرنسين وسنلتقي عدداً من المسؤولين، وسنطلب استعجال تسليم الأسلحة إلى الجيش، ودعم لبنان على المستويات كافة»، مؤكداً «أننا سنبحث في ملف الرئاسة، علماً أنّ هناك «لوبي» من المحامين اللبنانيين مؤثر في الحياة الفرنسية العامة».

وقد رحَّب أبي اللمع بأعضاء الوفد، معرِّفاً بنشاطات الرابطة المارونية ودورها على الصعيد الوطني لإطلاق الحوار بين مكوّنات الشعب اللبناني على اختلاف أحزابه وطوائفه لتوحيد الرؤى بينهم وتقريب المسافات، مستعرضاً دور الرابطة لحضّ النواب على انتخاب رئيس جديد وإنهاء الشغور في سدّة الرئاسة الاولى.

وطلب أبي اللمع من الوفد أن «يسعى المسؤولون من خلال رئاسة لاتفيا دورة الاتحاد الاوروبي إلى تكثيف الجهد والدفع في اتجاه مساعدة لبنان على مواجهة ما يعاني من مشكلات، أهمّها النزوح السوري ووجوب إطلاق المبادرات الهادفة الى انتخاب رئيس جديد».

بدوره، قدم الوفد عرضاً وافياً لأبعاد زيارته إلى لبنان، متمنياً الإسراع في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وإجراء انتخابات نيابية تنتج مجلساً جديداً يُحقّق صحة التمثيل، والتعاون مع الحكومة اللبنانية في مكافحة الارهاب.

وتوقف الوفد عند الاوضاع السيئة للنازحين السوريين والاشكالات التي تحول دون تزخيم التعاون مع الحكومة اللبنانية بموجب خطة واضحة تعتمد أعلى معايير الشفافية، مبدياً إستعداد بلاده للمساعدة في هذا الإطار. وأثنى على «الدور الوطني الجامع الذي تقوم به الرابطة في مجالات عدة»، داعياً إياها الى زيارة دولة لاتفيا في أيار المقبل.

إلى ذلك، زار الوفد رئيس تكتل «التغيير والإصلاح» النائب ميشال عون في الرابية.

المصدر: جريدة الجمهورية